الثلاثاء، 13 مارس، 2012

سلاح الجو الموريتاني يدمر أربع سيارات لتنظيم "القاعدة" وأنباء عن نجاة زعيم "سرية الفرقان" من القصف

نجا زعيم "سرية الفرقان" التابعة لتنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، يحيى جادي، من غارة شنها سلاح الجو الموريتاني أمس (الأحد) على قافلة سيارات تابعة للسرية، كان على متن إحداها..
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر عسكري موريتاني قوله إن جوادي تمكن من الهرب بعد استهداف...
الطيران الحربي الموريتاني رتلا من السيارات تابعا لسريته، التي كانت تحتجز الدركي الموريتاني، اعل ولد المختار، قبل ان تسلمه لموريتانيا ضمن صفقة تبادل تسلمت السرية بموجبها أحد عناصرها الذي كان يقبع في أحد سجون نواكشوط..
وجاءت غارة الطيران العسكري الموريتاني بعد رصده قافلة لتنظيم "القاعدة" داخل الأراضي المالية على بعد 70 كيلومترا شمالي مدينة تنبوكتو.
وحسب المصدر فإن الغارة أسفرت عن جرح عنصرين من أفراد السرية، فيما تم تدمير أربع من اليارات التي استهدفها القصف..
وأوضح المصدر لوكالة AFP أن المجموعة المسلحة التي كانت تستقل قافلة السيارات المستهدفة، قادمة من سوق أسبوعي محلي، عمدت خلال تواجدها به إلى التحريض ضد موريتانيا، حيث تلقت أجهزة الاستخبارات العسكرية الموريتانية إشارة بذلك، تم على إثرها تنفيذ الغارة الجوية على القافلة وهي في طريق العودة إلى معاقلها بشمال مالي..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق