الاثنين، 19 مارس، 2012

موريتانيا تكرم أبطالها الثمانية..!!

في سابقة هي الأولى من نوعها قررت موريتانيا الرسمية والشعبية أن تقوم في هذا الأسبوع بجملة من القرارات الرسمية،  وبسلسلة من المبادرات الشعبية، وذلك لتثمين وتشجيع  الفكرة الرائدة التي ابتدعها نشطاء "نواذيبو"، والتي كانت تهدف بالأساس لإيصال هموم ساكنة "نواذيبو" إلى الجهات الرسمية بأساليب ووسائل راقية من شأنها أن تساهم في تنمية ثقافة الاحتجاج السلمي التي لا تسبب ضررا بالممتلكات العامة أو الخاصة....
وفي هذا الإطار فقد شهد هذا الأسبوع أنشطة رسمية وشعبية متنوعة  لتكريم منظمي القافلة، وكان من بين تلك الأنشطة:
1 ـ مساء الأحد الموافق 18 مارس  يقرر التلفزيون الموريتاني أن يخصص حلقته الأولى من منبر الشعب لنشطاء قافلة الأمر الأخير، وذلك لكي يتحدثوا للمشاهدين وبشكل مستفيض عن تفاصيل رحلتهم، وعن المطالب التي جاؤوا يحملونها إلى الرئيس سيرا على الأقدام لمسافة 470 كلم.
2 ـ مساء الاثنين الموافق 19 مارس تنظم رئاسة الجمهورية حفل عشاء لصالح نشطاء قافلة الأمل الأخير، وفي الحفل يتم تقديم العريضة المطلبية للرئيس، وذلك بحضور الوزراء المعنيين بتلك المطالب (وزير الإسكان، وزير الصيد، وزير الدولة للتعليم، الوزير المنتدب للتكوين المهني...)
3 ـ مساء الثلاثاء الموافق 20 مارس تنظم منسقية المعارضة حفل عشاء لصالح نشطاء القافلة، وذلك بحضور رؤساء كل أحزاب المنسقية.
4 ـ مساء الأربعاء الموافق 21 مارس ينظم نائب نواذيبو "القاسم ولد بلالي" حفل عشاء لصالح نشطاء القافلة، وذلك بحضور رئيس حزب الوئام رفقة عدد كبير من قيادات الحزب.
5 ـ مساء الخميس الموافق 22 مارس ينظم نائب نواذيبو "بداهية ولد أسباعي" حفل عشاء لصالح نشطاء القافلة، وذلك بحضور رئيس حزب التحالف الشعبي رفقة عدد كبير من قيادات الحزب.
6 ـ يوم الجمعة الموافق 23 مارس يخصص الكثير من الأئمة ـ وعلى رأسهم إمام الجامع ـ خطبهم لأهمية نصرة المظلومين، خاصة الضعفاء منهم والمستضعفين، ويركزون في خطبهم تلك على قافلة الأمل الأخير.
7 ـ يوم السبت الموافق 24 مارس تنظم بعض منظمات المجتمع المدني حفلا لبيع  لافتة وأعلام وأقمصة أعضاء القافلة في مزاد علني يهدف لدعم المشاركين في القافلة والذين يحتاجون للدعم المادي والمعنوي.
وقد تم في الحفل شراء اللافتة بمليون أوقية من طرف احد رجال الأعمال في مدينة نواذيبو،  بينما تم شراء الأعلام التي كان يرفعها النشطاء من طرف شخصيات سياسية باستثناء الأعلام التي كانت ترفعهما الناشطتين ("البارة" و "توفة" ) فقد تم شراؤهما من طرف وزيرة المرأة بأربعة ملايين أوقية.
8 ـ يوم الأحد الموافق 25 مارس يوشح مفوض حقوق الإنسان والعلاقات مع المجتمع المدني باسم رئيس الجمهورية  أعضاء القافلة بأوسمة مختلفة.
ولقد لوحظ خلال كل الأسبوع أن الصحف والمواقع المستقلة قد اهتمت كثيرا بهذه القافلة، وغطت كل أنشطتها تغطية واسعة، هذا فضلا عن عشرات المقالات التي خصصت لقافلة الأمل الأخير.
ملاحظة : كل هذه الأنشطة هي أنشطة تخيلية، وأتمنى أن لا يتم نشرها دون ذكر أنها أنشطة تخيلية تمنيت لو أنها حدثت فعلا.      
 تصبحون على هذه الأنشطة التخيلية وقد حدثت فعلا...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق