الخميس، 29 مارس، 2012

مخاوف لدى المنمين من تبعات أمطار يوم أمس

شهدت بعض مناطق موريتانيا يوم أمس (الثلاثاء) تساقطات مطرية متوسط إلى ضعيفة، مصحوبة بانخفاض شديد على مستوى درجات الحرارة..
وقد ولدت هذه التساقطات قلقا لدى المنمين في بعض المناطق بشأن التأثيرات السلبية المحتملة لهذه الامطار؛ خاصة وأنها جاءت في وقت يتسم بجفاف حاد وفي غير الموعد الطبيعي للتساقطات المطري في البلاد، وهو موسم الخريف، أو فصل الشتاء...

مصادر في مناطق "آفطوط" بين ولايات لعصابه وغيديماغا ولبراكنه وغورغول، أكدت أن التساقطات التي سجلت مساء أمس في بعض البلدات أسفرت عن نفوق بعض الأغنام، وظهور حالات من الوهن بين الأبقار، حيث لم يعد بإمكان بعض هذه المواشي النهوض أو التحرك..
وحسب مصادر محلية فإن بعض المنمين لجأوا على إشعال النار لتدفئة مواشيهم، فيما انتقل آخرون على أقرب تجمع حضري بحثا عن لقاحات أو أدوية بيطرية لمواجهه هذه الوضعية المفاجئة.
ريميديا بتصرف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق