الخميس، 22 مارس، 2012

شباب مقطع لحجار يشكو العطش أمام وزارة الداخلية

نظم العشرات من شباب مقطع الحجار وقفة إحتجاجية أمام مباني وزارة الداخلية التي يبدو أنها تأوي وزير المياه و ديوانه وقد ردد الشباب شعارات مطالبة بلإسراع في تزويد مقطع الحجار بالماء الشروب وذالك من خلال مشروع البوحشيشة كما عبروا عن رفضهم لأي مماطلة أو وعود بحجة أن صبر الأهالي نفد و أنهم قلقون جدا من صيف ساخن ينتظرهم وقد إنتدب هؤلاء الشباب ثلاثة منهم لمقابلة الجهات المعنية...
و قد إلتقي الشباب أولا بوزير الداخلية محمد ولد إبيليل الذي أكد لهم سعي الدولة لحلحلة جميع المشاكل وبعده إلتقو وزير المياه وقال لهم أن المشروع مستمر و أنهم حريصون علي أن لا يأثر الإصراع فيه علي نوعيته وفي سبيل إتخاذ إجراءت بديلة تعهد الوزير بأنه سيوفد بعثة إلي عين المكان لجمع الملعومات الضرورية لإتخاذ هذه الإجراءت .

الشباب المنتدبين وفي تصريح لأحدهم علقوا علي مقابلة الوزيرين بأنهما لم يكن من لديها الإحساس الكافي بتعقيد المشكل و حدته كما لم تكن لديهما تصورات جاهزة حول المشروع الشي نفسه ينطبق علي الإجراءت التي يمكن إتخاذها في حالة تعطل المشروع و لهذ أكد هؤلاء الشباب أنهم مستمرون في مطالبتهم ما لم تتحقق أمور علي الأرض و أنه سيجعلون من يوم سبع عشرين من الشهر الجاري يوما رافضا لإستمرار مأساة العطش في مقطع لحجار و ذالك بقطعهم التام للطريق في مقطع لحجار.
إنيتي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق