الجمعة، 30 مارس، 2012

المعتصمون الصحراويون يواصلون وقفاتهم السلمية بمدينة غليميم

غليميم (جنوب المغرب) - يواصل المعتصمون الصحراويون اعتصاماتهم السلمية  بشكل يومي، بأربع معتصمات هي معتصم "الصمود" بشارع أكادير أمام مقر الولاية ، معتصم "الحرية" بشارع الجديد أمام المقاطعة الخامسة ، معتصم "الشموخ" أمام المقاطعة الرابعة بالقرب من المحطة الطرقية ، معتصم "الكرامة" أمام المقاطعة الثانية بحي لقويرة،، في ظروف قاسية و جد صعبة تعرضوا خلالها لحملات أمنية متتالية في محاولة لمنعهم من مواصلة احتجاجاتهم السلمية،" يقول المصدر...
"و قد نظم معتصموا الحرية و الشموخ وقفات مسائية مشتركة في كل معتصم أيام  26، 27، 28  في إطار معركتهم السلمية ، حيث رددوا خلالها مجموعة من الشعارات المطالبة بتحقيق مطالبهم المشروعة، و أخرى مطالبة بالإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين داخل السجون المغربية، إلى جانب شعارات تضامنية مع ضحايا التدخل الهمجي الذي تعرضت له ساكنة مدينة إفني، جنوب  المغرب،" يضيف المصدر.
و أكد عدد من المعتصمين أن الدولة المغربية ماضية قدما في سياستها العنصرية المبنية على تهميش وتفقير المواطنين الصحراويين ، الهادفة إلى تكريس سياسة القمع و التشريد.
و قد خلفت هذه العمليات المتكررة عددا من الجرحى و المصابين علاوة على المتابعات القضائية لبعض المحتجين ، بهدف تقييد نضالهم و إشاعة ثقافة الخوف و الترهيب في صفوفهم.
هذه الاعتصامات السلمية التي تنظمها الجماهير الصحراوية بدأت منذ التدخل الهمجي الذي استهدفهم  بتاريخ 24 فبراير، أثناء مطالبتهم بمجموعة من الحقوق الاجتماعية و الاقتصادية و السياسية و الثقافية، في ظل تصاعد وتيرة نهب ثرواتهم الطبيعية من طرف الدولة المغربية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق