السبت، 17 مارس، 2012

500 مراقب أجنبي يتابعون الانتخابات الجزائرية

أعلنت مصادر رسمية الاربعاء، أن حملة الانتخابات التشريعية في الجزائر ستنطلق في 15 إبريل / نيسان وتنتهي في 6 مايو / أيار قبل أربعة أيام من تاريخ الاقتراع الذي سيتابعه 500 مراقب أجنبي .
وقال وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي في تصريح للإذاعة الجزائرية :"لقد اتخذت كافة الإجراءات لاستقبال أكثر من 500 ملاحظ أجنبي لهذه الانتخابات"...

وأوضح مدلسي أن الاتحاد الأوروبي سيرسل 12 مراقباً والاتحاد الإفريقي 200 والجامعة العربية 100 والأمم المتحدة عشرة مراقبين ومنظمة التعاون الإسلامي 20 . كما تتوقع مشاركة وفدين يمثلان مركز كارتر ومنظمة "ان دي ايه".
محيط

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق