الأحد، 23 أكتوبر، 2011

محاولات لإجهاض نجاح تجمع أمن الطرق

أجمع مستخدمو شوارع نواكشوط، من سائقين ومارة، على الإشادة بالدور الذي لعبه، ويلعبه أفراد تجمع أمن الطرق في مجال تنظيم حركة المرور وضبط انسيابيتها..
ولاحظ موفد "أتلانتيك ميديا" تراجعا ملحوظا لحالات الازدحام التي ظلت تطبع جل ملتقيات الطرق، وكانت تدفع بغالبية السائقين إلى تجنب المرور منها.. خاصة ملتقى العيادة المجمعة، ملتقى نادي الضباط، ملتقى سوق العاصمة، ملتقي إدارة موريتل ـ منزل المختار ولد داداه، ملتقى "تنسويلم"، ملتقى "شارع عزيز"، ملتقى "بانا بلان"، ملتقى بلدية تفرغ زينه، ملتقى قيادة الحرس، ملتقى "شرطة المرور"، ملتقى "فندق ميركير"...إلخ.
ويؤكد عدد من مستخدمي طرق العاصمة أن انتشار عناصر تجمع أمن الطرق في شوارع وملتقيات المدينة مكن من القضاء على الظواهر المخلة والمخالفات الأكثر إضرارا بحركة السير، من قبيل التوقف العشوائي فوق الشوارع وعدم التقيد بإشارات المرور من أضواء ولوحات، والسير في اتجاهات ممنوعة..
ونوه هؤلاء بسلوك أفراد التجمع تجاه أصحاب السيارات، حيث يتعاملون مع المخالفين بلباقة واحترام رغم الصرامة وعدم الخوض في أي حديث خارج إطار عملهم، خلافا لما تعودوا عليه في السابق.
نجاح عناصر التجمع الشباب، بقيادة اللواء مسقارو ولد سيدي، في ضبط حركة المرور وتنظيمها، أعاده بعض المستخدمين إلى التزام هؤلاء بالمهمات الموكلة إليهم وتقيدهم بمقتضيات قانون السير، كأساس وحيد لعلاقتهم بالسائقين وأصحاب السيارات...

ولم يغفل شباب تجمع أمن الطرق الجوانب الأخلاقية والإنسانية لرسالتهم المهنية، إذ يلاحظ أنهم يعمدون إلى مساعدة المسنين والعجزة والنساء في عبور الشوارع أثناء كثافة حركة المرور..
وقد أبدى غالبية المارة وركاب سيارات الأجرة ارتياحهم للجهود التي بذلها التجمع ـ حتى الآن ـ في سبيل تأمين الطرق والحد من الفوضى التي كانت تطبع حركة المرور في نواكشوط..
غير أن نجاح الأيام الأولى لتولي عناصر تجمع أمن الطرق مهامهم الجديدة، بدأ يصطدم ببعض الممارسات غير المشجعة، من قبيل تسبب بعض أصحاب السيارات في حالات ازدحام في بعض نقاط الزحمة خلال أوقات الذروة..
وفيما يعتبر جل السائقين أن تلك الممارسات محاولة لإجهاض جهود التجمع في ضبط وتنظيم حركة السير، تؤكد مصادر جديرة بالثقة لـ "أتلانتيك ميديا" تلك الممارسات تندرج ضمن خطة تقف وراءها جهات معينة بهدف إفشال عملية إصلاح نظام المرور، وخلق ظروف من شأنها التشكيك في كفاءة أفراد التجمع وفي خطة العمل الناجحة التي رسمها قادته وباشر هؤلاء تنفيذها بنجاح فاق كل التوقعات.
آتلانتيك ميديا 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق