الأحد، 30 أكتوبر، 2011

بعثة الحج الموريتانية الرسمية تفشل في حل ازمة سكن الحجاج في المدينة

القاهرة -وكالات- قالت مصادر في المدينة المنورة إن بعثة الحج الموريتانية فشلت في إيجاد حل لمشكلة انتهاء فترة تأجير مسكن للحجاج الموريتانيين في المدينة المنورة، مؤكدة أن الجهات المالكة للعمارة طلبت من حجاج موريتانيا مغادرة العمارة بعد انتهاء فترة عقد التأجير.وأكدت المصادر  أن البعثة التي يرأسها وزير الشؤون الإسلامية في موريتانيا أحمد ولد النيني وجدت مترددة بين خيار تأجير عمارة أخرى، وهو ما يعني إضافة تكاليف باهظة قد لا تكون البعثة قادرة عليها في ظل الارتفاع الكبير الذي يعرفه سعر التأجير خلال هذه الفترة بفعل إقبال الحجاج على التأجير، أما الخيار الثاني فهو نقل الحجاج الموريتانيين إلى مكة المكرمة، لكن هذا الخيار يقف في وجهه إصرار أغلب الحجاج الموريتانيين على إكمال صلاة الأربعين في المسجد النبوي، في ظل تأخر وصولهم إلى...
المدينة.
وأكدت المصادر أن حجاج موريتانيا في حال تم نقلهم فسيكون عليهم الإبقاء محرمين لأكثر من عشرة أيام في ظل اعتماد بعثة الحج لخيار الإفراد، وتعنيفها أحيانا لمن فضل اختيار التمتع، وهو ما سيجعل أمام عنت ومشقة.
وحملت عدد من الحجاج بعثة الحج لهذا العام مسؤولية المشكلة التي تعرض لها الحجاج، مؤكدين أن غياب التجربة لديها قد تكون وراء تقصيرها لفترة تأجير محل سكن الحجاج في المدينة المنورة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق