الأربعاء، 26 أكتوبر، 2011

عبد الله صالح وبشار الأسد إلى الدور قبل النهائي ببطولة الربيع العربي المفتوحة

صعد اللاعبان على عبد الله صالح وبشار الأسد إلى الدور قبل النهائي ببطولة الربيع العربي المفتوحة، ويلتقي علي عبد الله صالح - المصنف الأول للبطولة - في الدور قبل النهائي مع غريمه الشعب اليمني الذي يعاني من إعاقة منذ أشهر، جعلته يتأهل إلى هذا الدور بصعوبة.
وكان الأسد قد صعد دون عناء بعدما انسحب القذافي من دور ربع النهاية بسبب الإصابة، وسيلتقي بشار مع الشعب السوري في مباراة مفتوحة أمام كل الاحتمالات، حيث فاز الأسد في منافسات سابقة مع الشعب بشوطين 6-5 و6-4 مقابل شوط واحد للشعب صاحب الأرض والجمهور.
وكان مبارك وبن علي قد غادرا البطولة الحالية في الدور الأول بعد سلسلة هزائم متتالية أمام منافسين أقوياء... في التصنيف الصادر عن بطولة الربيع العربي، واحتاج الشعب الليبي إلى مساعدة الحكم الأمريكي للتغلب على القذافي والتأهل على حسابه للمربع الذهبي.
وبدأ القلق يسيطر على صالح والأسد من أخطاء التحكيم، وإن كان كلاهما لا يزال يمتلك فرصة الفوز بالمباراة النهائية، حيث يقول مدرب الشعب اليمني إنه "قدم أداء قويا لكن تركيزه تراجع شيئا ما" بينما يعول الأسد على إمكانية إقناع الحكم الأوربي بعدم دعم الشعب للحصول على الكأس، وقال الأسد "لقد لعبت بروح رياضية حتى الساعة وأنا سعيد للغاية بذلك".
شي يلوح في شي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق