الثلاثاء، 22 نوفمبر، 2011

السفارة الاماراتية في نواكشوط تمول حملات اعلامية ضد ايران

علم من مصادر خاصة ان الخارجية الاماراتية رصدت ميزانية خاصة لسفارتها في نواكشوط لتمويل حملات اعلامية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.
واكدت هذه المصادر في حديث "للمشاهد" ان السفارة بدأت فعلا في ضخ هذه الاموال الي الاشخاص المعنيين، حيث استفاد نائب رئيس حزب "تواصل" محمد غلام ولد الحاج الشيخ -الذي سبق ان عمل في دولة الامارات كشرطي- من مبلغ مالي كبير، كمكافئة علي سلسلة مقالاته ضد ايران، والتي حملت عنوان "العلاقات مع ايران الخطر الداهم"، كما استفاد من هذه الميزانية...
هيئات اسلامية تحسب علي التيار الوهابي المتشدد، في موريتانيا علي شكل منح، اضافة الي تمويل مسابقة نظمتها هذه الهيئات للغرض ذاته، وخصصت لها جوائز عبارة عن تذاكر عمرة للموسم الفارط.

واوضحت المصادر ان شخصيات ثقافية موريتانية وكتاب وصحفيين استفادو من هذه الميزانية، بعد كتاباتهم لمقالات تهاجم ايران والمد الشيعي في موريتانيا، وهو ما يتجسد في بعض الكتابات التي تظهر من حين لاخر علي صفحات بعض المواقع الالكترونية والصحف الورقية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق