الأحد، 6 نوفمبر، 2011

رئيـــس وزراء قطـــر: مـــا يغيظنــي هــــو تماســـك الجيـــش والشعـــب فـــي سوريــــا

لماذا يغتاظ هذا الرجل من تماسك السوريين
نقلت قناة "المنار" معلومات عن إحباط وقلق في صفوف الجهات المشاركة في المؤامرة على سوريا بعد التأييد الجارف الذي أظهرته جماهير سوريا للقيادة السورية.
وقالت مصادر في العاصمة اللبنانية للقناة أن هذه الجهات درست اقتراحا قطريا بشن عمليات تفجير في الساحة السورية والتسبب في قتل أعداد كبيرة من المواطنين السوريين.
وأشارت المصادر الى أن رئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم، الذي تسلم رئاسة دورة الجامعة العربية في محاولة لإصدار قرارات معادية للشعب السوري بتنسيق مع الرياض وباريس وواشنطن، ابلغ مقربين منه أن بقاء النظام في سوريا وفشل محاولات إسقاطه رغم أشكال التخريب والتدخل العديدة، من شأنه الإضرار بالساحة القطرية وزعزعة استقرارها، وبالتالي، لا بد من التفتيش عن أشكال إرهابية جديدة لاستخدامها ضد الشعب السوري.
وأضافت المصادر نقلا عن...
مقربين من حمد بن جاسم، ان ما يغيظه هو تماسك الجيش السوري والشعب السوري وعدم قدرة كل الجهات المشاركة في التخريب على سوريا حمل أحد... الدبلوماسيين السوريين على الاستقالة.
وأكدت أن حمد اعترف بفشل إقامة مناطق عازلة على أطراف سوريا واستخدامها كنقاط انطلاق لشن عمليات تخريب.
وتواصل حكومة قطر تدخلاتها في الشأن السوري، وذلك من خلال كل من الشيخ يوسف القرضاوي و قناة الجزيرة التي بثت مقاطع تحريضية ضد السيد الرئيس بشار الأسد، أدلى بها القرضاوي في خطبة الجمعة. و دعا فيها الرئيس الأسد للتنحي. وزعم ان أحدا لم يحمل السلاح ضد السلطات السورية في كذبة فاضحة تنقضها تصريحات محمد رحال، الذي أعلن عن وجود منظمات إرهابية تابعة للمعارضة تشن العمليات العسكرية وتهاجم قوى الجيش والأمن، بينما كرست القناة تقاريرها الإخبارية لبث صور زعمت أنها لمسيرات و تظاهرات معارضة تحت شعار جمعة "الحظر الجوي" وعند التفصيل أوردت القناة أخبارا عن مواكب تشييع لجنازات معارضين قتلوا عندما كانوا يشاركون في عمليات إرهابية ضد قوات الجيش السوري في محافظة حمص. واللافت أن المسيرات المزعومة وفقا لتقارير الجزيرة، قد نظمت في بلدات وقرى نائية من محافظات درعا و إدلب و حماه، لكن القناة وضعت في أعلى شاشتها إشارات للمحافظات من غير ذكر الأمكنة المقصودة بالتحديد و التي اضطرت لإيراد أسمائها عند بث تفاصيل الأخبار.
وقد اقتصرت الحوارات حول سورية التي بثتها قناة الجزيرة منذ صباح الجمعة على اتصالات هاتفية مع عدد من عناصر المعارضات السورية، تكرست للتحريض و توجيه نداءات للمطالبة بالتدخل الخارجي و بفرض الحظر الجوي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق