الجمعة، 18 نوفمبر، 2011

المفتشة العامة للدولة تدعو لترسيم اللغة العربية وتستغرب أن تكون اللغة الفرنسية لغة خطاب رسمي

دعت عيشه فال بنت فرجس إلى: "ترسيم اللغة العربية باعتبارها القاسم المشترك الوحيد الذي يجمع كافة مكونات الشعب الموريتاني، ولغة القرآن ومفتاح الثقافة الإسلامية التي هي مرتكز قوة الشعب الموريتاني، ومظهرا من مظاهر لحمته الوطنية". مستغربة أن: "تكون اللغة الفرنسية لغة خطاب رسمي"، داعية إلى ترسيم اللغة العربية واتخاذها لغة تخاطب وحيدة، قائلة: "لا معنى لاتخاذ اللغة الفرنسية في الخطاب الرسمي داخل الإدارات الموريتانية

و تم هذه الدعوة خلال... اجتماع للحزب الحاكم في مدينة لقوارب بولاية الترارزة،  وتم خلاله تعاقب العديد من الشخصيات الحزبية على منبر الخطابة، حيث تم التأكيد على: ضرورة التمسك بقيم الوحدة الوطنية واللحمة الاجتماعية طالب المتدخلون كل أبناء الشعب الموريتاني بالوقوف صفا واحدا أمام "من يحاولون النيل من وحدة الشعب وتماسكه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق