الجمعة، 23 ديسمبر، 2011

بدل إهدائها الورود تم قطع منحتها

تجكجة لبجاوي نيوز:السيدة شيخة بنت أحمد فتاة مو ريتانية طالبة في القسم 2 كهرباء في مركز التكوين المهني بمدينة تجكجة ,و بعد رجوعها من عطلة الولادة) لقد أصبحت أما قبل  شهرين( و بدل أن تقدم الإدارة لها هدية بمناسبة المولود الجديد تم قطع منحتها الدراسية لكامل فترة النقاهة, و لما استفسرت عن السب أخبرتها الإدارة أنها لم تعد تستحق المنحة,و هذا ما لم تقبل به السيدة شيخه التي تقول لقد أخبرتهم و سلمتهم الوثائق و في جميع مراحل الحمل و أخير ا الولادة و لما حان الوضع انقطعت عن الدراسة و هذا حق أعطاه الله لي حتى في مجال العبادات فكيف بغيرها , واجابة...
لسؤالنا هل ستتخلى السيدة شيخة عن المنحة مقابل مراعاة خاطر ادارة المركز ضربت بيد منزعجة و قالت لن أتخلى عنها ما دام رأسي يحمل عنقي ,لمن أتخلى عنها ?ألأناس لا يرحمون, أناس مضى بهم الجشع الى أن معاقبة أم أعطت الحياة لتوها ,فبدل أن يقدموا لي هدية وردية هاهم يقطعون منحتي التي هي حق لي بموجب قوانين الجمهورية الأسلامية الموريتانية و شرائع العالم بأسره,و خلال بحثنا في الأمر اتصلنا بادارة المركز التي أكدت أن الأمر قانوني و لا رجعة فيه حيث أن السيدة شيخه تغيبن شهرين كاملين عن الحصص الدراسية و هذا سبب كافي لقطع منحتها و القانون فوق الجميع يقول أحد مسؤولي المركز فضل عدم ذكر اسمه.
و تتواصل حلقات مسلسل الظلم في مدينة تجكجة مبينة كيف يتصرف الفوقيون في تسيير شؤون المدينة و سكانها التحتيون (كما يبدو(,و ياتي هذا الفصل من ذلك المسلسل بابداع جديد قل نظيره في العالم البدائي لئلا نقول المتطور فكيف يمكن لشخص ما ظلم أم أعطت الحياة لتوها أم عادت الى الدرس و هي لم تكمل بعد فترة نقاهتهافأهدوها قطع منحتها يدل الورود.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق