الاثنين، 5 ديسمبر، 2011

صحفي من التلفزة يطالب الأمم المتحدة بتوشيح الرئيس

 خلال برنامج مباشر بثته التلفزة الوطنية مساء اليوم تحت عنوان "أضواء على التنمية" حول أوضاع اللاجئين الموريتانيين العائدين من السنغال، طالب الصحفي المقدم للبرنامج من ضيفته ناديا أسعد ممثلة المفوضية العليا للاجئين، توشيح الرئيس ولد عبد العزيز بوسام من المنظمة الدولية تكريما له على الجهود التي بذلها لصالح المبعدين وكذلك الأرقاء السابقين...

وعلى العموم ظهر البرنامج الذي أداره الصحفي محمد ولد زمزام–والذي يبث على الهواء مباشرة- وكأنه موجه لإقناع ممثلة المفوضية العليا للاجئين المشاركة فيه، بأهمية الجهود التي بذلتها موريتانيا وخصوصا الإرادة السياسية التي عبر عنها الرئيس ولد عبد العزيز في سبيل إنجاح عملية عودة اللاجئين واستقبالهم.
ومع أن ممثلة المفوضية السامية لم تنس شكر السلطات الموريتانية على إدارتها للملف حتى يتم التمكن من إغلاقه نهائيا في شهر مارس من السنة القادمة، إلا أنها اعتبرت أن "الشهادة" الوحيدة التي يمكن منحها للرئيس عزيز أو للسلطات الموريتانية هي اللائحة النهائية لحوالي 21 ألف لاجئ عندما تكتمل عودتهم ودمجهم في ظروف جيدة.
 أقلام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق