الثلاثاء، 17 أبريل، 2012

ملاك النخيل يعتصمون في تجكجه احتجاجا على صفقة اجراها الوالي مع نافذين

دخل قبل لحظات المزارعون في تجكجة في إعتصام مفتوع و أوقفون العمل في طريق أطار تجكجة تنديدا كما يقولون بصفقة اجراها والي تكانت مع أحد النافذين المحليين صفقة بموجبها إستحوذت الشركة المنفذة للمقطع 4 من طريق أطار تجكجة على البئر الوحيدة التي هي المصدر المائي الوحيد للمزارعين و نخيلهم من ما يشكل خطرا على واد من النخيل يبلغ طوله 15 كلم و تستغله 285 اسرة.و يقول المعتصمون أن الشركة و بعد مشاورات مع أحد النافذين المحليين أجر لها الأخير بئرا بداخل واحته على أن تعمقها الشركة مقابل... مبلغ مالي معتبر تدفعه شهريا للنافذ  و بحسب رئيس تكتل الواحات في تجكجة فإن إستهلاك الشركة من الماء لا تطيقه البحيرة الجوفية التي تجري تحت الوادي و أن الزبونية هي التي ترفض حفر بئر خاص بالشركة على غرار ما قامت به أخواتها في المقاطع الأخرى من الطريق الرابط بين عاصمتي النخيل تجكجة و أطار.ويرى المعتصمون أنه لا رجعة في قرارهم إلا بعد ما تنسحب الشركة من بين الواحات و لهذا الغرض نصبوا خيمة لإعتصام قد يطول حسب حيث بدؤوا يومهم الأول بذبح شاة لتحضير الغداء و سط الطريق و قبالة البئر و يبقى الأمر معلقا على قبول المزارعين بالأمر الواقع أو  تجاوب السلطات العليا مع الأمر,يذكر أن الوالي أخبر المعتصمين أنه لا جدوى من قرارهم و أن الأمر صادر من فوق إذ تلقينا كما يقول رسالة من وزير المياه ترخص للشركة إستغلال تلك البئر,الذي أصبحت مشكلتها حديث الساعة في عاصمة ولاية تكانت. 
أخبار تكانت  + أخبار موريتانيا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق