الجمعة، 13 أبريل، 2012

جيش التحرير الأزوادي يحذر الحكومة المالية من المغامرة بالهجوم على دولة أزواد

يعلن جيش التحرير الوطني الأزوادي للرأي العام الوطني والدولي أنه على استعداد كامل لصد أي هجوم محتمل من دولة مالي الجارة، ولن يفرط في شبر واحد من الأراضي الأزوادية، ويعتبر التصريحات الأخيرة للرئيس المالي المؤقت التي يتوعد فيها بشن حرب شاملة على أزواد، يعتبرها إعلانا للحرب وتحريضا على العنف، واعتداء على سيادة دولة أزواد، ويحذر السلطات المالية والمسؤلين العسكريين الماليين من عواقب الإقدام على هذه الخطوة الخطيرة..
هيئة أركان جيش التحرير الوطني الأزوادي

هناك تعليق واحد:

  1. عاشت الدولة الحرة جمهورية ازواد و الويل للأعداء

    ردحذف