الأحد، 29 أبريل، 2012

السفراء العرب يستنكرون الفعلة الشنيعة التي أقدم عليها بيرام

اعرب السفراء العرب بموريتانيا عن استنكارهم لما أسموه الجريمة النكراء التى قام بها بيرام ولد الداه ولد أعبيدي من خلال إحراقه لبعض المتون الفقهية علنا أمام المصلين بنواكشوط.
وعبرعميد السلك الدبلوماسي العربي، السفير المغربى ،عبد الرحمن بنعمر عن تضامن السفراء العرب مع موريتانيا واستنكارهم لهذه الجريمة ووقوفهم معها لاتخاذ جميع الاجراءات القانونية في حق كل من يمس الدين الإسلامي الحنيف. ونقلت الوكالة الموريتانية للأنباء عن السفراء العرب في مداخلتهم اجماعهم على الإدانة الكاملة لهذه الجريمة الشنعاء ومشاطرتهم موريتانيا...
في كل الاجرءات التي تراها مناسبة لردع كل من تسول نفسه المساس بقيم المجتمع وهويته. وكان وزير الخارجية الموريتانى حمادى ولد حمادى قد اكد فى اجتماع عقده مع السفراء أن الهدف من هذا الاجتماع هو انارة السفراء وتوضيح موقف حكومة الجمهورية الاسلامية الموريتانية من الفعلة الشنعاء التي ارتكبها بيرام ولد اعبيدي والمتمثلة في إحراق مرجعيات مشهورة في الفقه المالكي . وبين ان هذا الفعل يمس مشاعر الشعب الموريتاني ،مشددا على ان هذه التصرف يدينه القانون والأخلاق باعتباره سلوكا فظيعا يرفضه الجميع. وأضاف وزير الخارجية أن في موريتانيا مساحة واسعة لحرية التعبير ومناخا يتيح للجميع التعبير عن آرائهم لكن الموضوع الآن يتعلق باعتداء سافر على معتقدات المجتمع وأخلاقه وسيعاقب مرتكبه بقوة القانون ولاشيئ غير القانون .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق