الجمعة، 8 نوفمبر، 2013

إنطلاق الحملة في تجكجة و منافسة قوية(روبورتاج)

انطلقت ليلة البارحة الحملة الانتخابية على مستوى ولاية تكانت’و عاشت عاصمة الولاية ليلة صاخبة على وقع الموسيقى السياسية التي أفرزتها مكبرات الصوت المنتشرة في جهات المدينة الأربعة. و خلال الليلة الأولى من الحملة حشد كل حزب مناضليه في مقره و بدت المقرات مسارحا مضيئة واجهاتها مزينة  بصور المرشحين...

و خلال تجوالنا بين المقرات المتناثرة في المدينة بهرتنا قوة الحزب الحاكم الذي حشد ما يربو على مائة سيارة رباعية الدفع جلبت خصيصا لنقل مناضلي الحزب و مؤيديه لمقر الحملة حسب مصادر عليمة و ابرز حزب الإتحاد من أجل الجمهورية أيضا قوة إمكانياته المادية من خلال إحضار مجموعة من الفنانين على رأسها سدوم ولد أيده و فيروز بنت السيمالي لإنعاش حفلاته و تجمعاته الإنتخابية و هذا تماما عكس ما أطلق به حزب التشاور الديموقراطي حملته حيث أراد أن يتميز بأشوار بدوية لمواكبة الحملة. في حين إعتمد الإسلاميون على أناشيد توجيهية لإطراب مناضليهم و خلال كلماتهم الافتتاحية أجمع مرشحوا البلديات و النيابيات على أهمية النضال و مؤازرة المرشحين و دعا كل مرشح مناصريه إلى الالتزام بالقواعد الديموقراطية . و خطف الأنظار المرشح الشاب للبلدية و النيابية السيد دحان عندما أسال تأثره دموعا حارقة ذرفتها عيون الشاب الطموح بسبب ما قال أنه مأساوية الخدمات الصحية في المدينة و أجزم و هو يبكي أنها بسبب فقر القاطنين من المواطنين اللذين لا قدرة لهم على التنقل للعلاج في نواكشوط أو خارج البلاد.
مع لبجاوي كأنكم حاضرون 
 جانب من مهرجان الوئام
محمد ولد النمين مرشح الوئام لبلدية تجكجة

 مرشح الفضيلة الذي بكى في مهرجان البارحة

جانب من المهرجان الضخم للحزب الحاكم


السالك ولد السالك مرشح الحزب الحاكم لبلدية تجكجة

  من مهرجان تواصل
من مهرجان تواصل
علي ولد محمد مرشح التحالف لمنصب النائب

 مهرجان حزب التشاور
   مهرجان حزب التشاور
عابرات الصحراء غزين تجكجة مساء أمس 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق