الأربعاء، 13 نوفمبر، 2013

ولد أبنو يشق طريقه إلي الشرق الموريتاني(محطة تجكجة)

إستقبلت مدينة تجكجة ظهر أمس رئيس حزب الشعب الديموقراطي السيد محمدو ولد ابنو و فور وصوله المدينة أطلق ولد أبنو سلسلة لقاءات مع مؤيديه و مناضلي حزبه في المدينة. و تمحورت اللقاءات اساسا حول الأهداف من إنشاء الحزب في هذه الظرفية بالذات يقول رئيس الحزب أن من أهمها فتح المجال امام الشباب لولوج عالم السياسة من بابه الواسع و توفير بديل عن الأحزاب التي تهيمن...
عليها طبقة سياسية متآكلة لا مكان بينها للشباب ’طبقة تنفر التجديد ’ ترفض إشراك بسطاء... المواطنين في تسيير أمورهم, طبقة فرضت على الناس مرشحين قد لا يشاركوهم المصير . و بما أن الظرفية تملي و تفرض التغيير الجذري في القيادات إرتآى حزبنا يقول ولد أبنو تقديم كوكبة من خيرة الشباب للدفاع عن المواطنين الذين سلبت آرائهم و لم تأخذ مصالحهم بعين الإعتبار’و يقول ولد أبنو أن لكل بداية كبوة و كبوة حزب الشعب حاليا هو عدم تقديمه للوائح في مختلف الولايات و المقاطعات و بما أن الحزب في بداياته يقول رئيس حزب الشعب و رغم ذلك فقد قدمنا عدة لوائح مشاركة في سباق الإستحقاقات القادمة. جدير بالذكر أن السيد محمدو ولد ابنو يقود اللائحة الوطنية لحزبه في نيابيات .2013 و هو أول عمدة للمدينة التاريخية شنقيط و نائب سابق لها في الجمعية الوطنية ’و ترك بصمته في البلدية و في ولاية آدرار عموما.عندما شيد الطريق الرابط بين أطار و شنقيط طريق فك العزلة عن أقدم مدينة موريتانية. و يجزم مؤيدو ولد أبنو بنجاحه و دخوله قبة البرلمان من جديد. هذا و يواصل رئيس حشد حملته في تكانت و من المقرر أن يتجه اليوم إلى الغدية و هو في طريقه إلى ولايات لعصابة و الحوضين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق