الأربعاء، 14 أغسطس، 2013

تجكجة :الحراك السياسي يستعر و مهام صعبة للجنة أل Upr‎

دحان أصغر المترشحين سنا
أطلق الساسة في ولاية تكانت العنان للتحضير للإنتخابات البلدية و النيابية على مستوى الولاية و في هذا الإطار إستقبلت مقاطعة تجكجة لجنة حزب الإتحاد من الجمهورية أطلق الساسة في ولاية تكانت العنان للتحضير للإنتخابات البلدية و النيابية على مستوى الولاية و في هذا الإطار إستقبلت مقاطعة تجكجة لجنة حزب الإتحاد من الجمهورية التي ستشرف على إختيار مرشحي الحزب للإستحقاقات القادمة التي من المقرر أن تجرى منتصف أكتوبر القادم على جميع التراب الوطني و فور...
وصولها المدينة دخلت اللجنة في إجتماعات مكثفة مع الفاعلين السياسيين للإطلاع على
السفير سيدي
آرائهم و مقترحاتهم, و لإكتشاف مدى التجاذبات السياسية عقدت اللجنة إجتماعا مفتوحا في مقر الحزب (بحي القعده),تحدث خلاله غالبية الساسة و شيوخ القبائل و ذهبت الأحاديث في بعض الأحيان إلى مواجهات ساخنة بين المتحدثين ,منهم من ينتقد سياسة الحزب في إختيار مسؤوليه و منهم من يبرز كفاءاته لعلها تشفع له في نيل ثقة الحزب للترشح لهذا المنصب أو ذاك. و رشحت لحد الساعة أسماء تأكدت مراسلون من نية أصحابها خوض المغامرة الإنتخابية القادمة تحت راية حزب الرئيس كما يسمى هنا. و من الأسماء التي لمع نجمها في المعترك السياسي الحالي نجد المترشح السابق للإنتخابات الرئاسية السيد محمد أحمد
م.أ ولد صاليحي
ولد صاليحي و كذلك الدبلوماسي الحالي و الوزير السابق سيد ولد ديدي الذي يسعى جاهدا في نيل ثقة الحزب , ثقة يباريهم فيها كل من سيد أحمد ولد أجا عمدة بلدية الواحات و شيخ قبيلة قوي و أخيرا الدكتور محمد الراظي ولد محمد الحسن رئيس جامعة في العاصمة نواكشوط. و كذلك السيد عبدي ولد حرمه . هذا بالنسبة لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية.وكذلك تحدثت مصادر شبه مطلعة لمراسلون عن نية الإطار في البنك المركزي محمد أحمد ولد لمرابط خوض السباق. أما بالنسبة لباقي الأحزاب السياسية فقد أعلن مكتب حزب الفضيلة في تجكجة عن ترشيح الشاب محمد محمود ولد محمد المختار لمنصب عمدة بلدية تجكجة و يعتبر دحان كما يسميه الأصدقاء أصغر مرشح لحد الساعة في تكانت و هو رئيس الرابطة الجهوية لكرة القدم في تكانت و ناشط مدني معروف. و بالنسبة لمنصب النائب الخاص بالريف
النني ولد مولاي الزين
فتأكد ترشيح السيد النني ولد زيدان ولد مولاي الزين المنسق الجهوي لحزب التشاور الديموقراطي الذي يقول إن مؤيديه من سكان ريف تجكجة عانوا كثيرا من التهميش و لم يعودوا يقبلوا بغير المشاركة في تسيير أمور المقاطعة من مكانهم في ريفها. و على مستوى العمد تحتدم المعارك في بلديات المقاطعة الخمسة بين مجموعات تحكم بعضها في المنصب منذ زمن طويل و بين مجموعات أخرى تريد كما تقول المشاركة في تسيير بلدياتها. و تبرز مجموعات شبابية جادة في مصارعة الشيوخ لأنتزاع مناصب عمد هذه البلديات و يتجلى الأمر أكثر في بلدية الواحات حيث تشكلت منذ أشهر لجنة شبابية من قبيلة كنته تريد الإطاحة بالعمدة الحالي سيد أحمد ولد أجا الذي يقولون أنه يحتفظ بمنصب عمد الواحات منذ تأسيس البلدية 1988 و قد تتعسر مهمة اللجنة في تقريب المواقف بين قطبي سياسة أل UPR
د: محمد الراضي
في هذه البلدية. في حين يتوق سيدينا ولد الددي رئيس مجلس إدارة المستشفى الجهوي بتكانت لخطف ترشيح الحزب لبلدية تجكجة أمام لمرابط ولد محمد الحسن و إسحاق ولد بيها و في مركز أبو بكر بن عامر يسعى جيل آخر لإزاحة رموز الحقب الماضية عن تسيير بلدية الغدية التي يأكدون حاجتها الماسة لطاقات شابة تلحقها بركب التنمية و يقدم هذا الجيل محمدو ولد ميني إطار بمفوضية الأمن الغذائي.في حين يبقى الصراع في بلدية لحصيرة تقليديا بين مجموعتين سياسيتين.كما هو الحال في بلدية التنسيق. و يرى بعض المتابعين صعوبة مهمة البعثة في التحكيم بين الثيران المتصارعة في مدينة أنجبت نصيبا وافرا من رجالات السياسة كما تعتبر الأكثر سياسيين بحسب بعض المحللين. و تتابع هذه التقارير عن الحراك السياسي في كامل ولاية تكانت بجميع أطيافه و أحزابه.

 تجكجة : باباه ولد عابدين

هناك تعليقان (2):

  1. شباب تجكجة يعلن دعمه للمرشح الساب دحان

    ردحذف
  2. لحصيرة المرشح اباه ولد محمد

    ردحذف