السبت، 20 أكتوبر، 2012

المغرب "أخر" تضامنه مع الرئيس الموريتاني.."البوليساريو" فى المقدمة!؟

تفاجأ المهتمون بتطورات الأوضاع فى بلدان المغرب العربي بالغياب شبه التام لحادثة الإصابة العرضية التى تعرض لها الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز ، السبت الماضي ، من الإعلام المغربي ، سواء منه الحكومي أو المستقل ، فإذا تم استثناء صحيفة أو اثنتين ، نشراتا على صفحاتمها الداخلية وبدون تعليق حادث الإصابة ، نجد عزوفا شبه متعمد عند بقية الصحف المغربية الأخرى .
الموقف الإعلامي من الحادث ، صاحبه - على مايبدو- موقف رسمي...
، فالمغرب المجاور لموريتانيا والمرتبط دون غيره من دول المغرب العربي بعلاقات تاريخية وصلت فى بعض المراحل لحد أنها امتداد طبيعي لمملكته ، لم يصدر موقف تضامني معها فى حادث إصابة الرئيس !!- حتى الآن على الأقل - لا على مستوى القصر الملكي ولا على مستوى حكومة بن كيران المنتخبة . يستغرب ذلك خصوصا .. إذا علمنا أن مواقف التضامن وردت بغزارة من مختلف الدول والمنظمات الإقليمية والدولية .

بعض المعلقين رد تأخر صدور موقف تضامني مغربي مع موريتانيا ، إلى وجود الملك محمد السادس فى جولة خارج البلاد ، وبحسب هؤلاء فإن جميع ماهو منعلق بالسياسة الخارجية للمملكة من صميم اختصاصات الملك ولا يجوز التعاطي معه رسميا أو إعلاميا إلا بأمر أو مباركة منه !!.

كما لا يستبعد أصحاب رأي آخر ، ان يكون الإنزعاج الرسمي فى موريتانيا من الموقف المغربي ، وراء تركيز وسائل الإعلام الحكومية على إعادة تقديم رسالة التضامن والتهنئة التى بعث بها رئيس جبهة "البوليساريو" إلى الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز ، أكثر من مرة فى نشرات الأخبار .


                                                                    أنباء

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق