الجمعة، 19 أكتوبر، 2012

مصدر فرنسي: الرئيس الموريتاني "بصحة جيدة" ومن المنتظر أن يغادر المستشفى "سريعاً"

أفادت مصادر من محيط وزير الدفاع الفرنسي جان يفس لودريان، الذي قام بزيارة يوم أمس الأربعاء للرئيس الموريتاني في مستشفى بيرسي العسكري بباريس، أن الرئيس "يبدو في صحة جيدة"، مشيرين إلى أنه من المنتظر أن يغادر المستشفى "سريعاً".
 وحسب ما نقلته وكالة فرانس برس عن محيط الوزير فإن "الرئيس الموريتاني...
يبدو بصحة جيدة ولكن السرية الطبية ملزمة للجميع"، في إشارة إلى التعتيم الذي يفرضه المستشفى العسكري الأكبر في باريس حيث يتعالج الرئيس الموريتاني منذ يوم الأحد الماضي. وأضاف المصدر في نفس السياق أنه يتوقع مغادرة الرئيس الموريتاني للمستشفى "سريعاً"، دون تقديم أي معلومات عن وضعه الصحي أو تفاصيل عن طبيعة الإصابة التي تعرض لها الرئيس مساء السبت الماضي 13 أكتوبر. فيما أكد مصدر من المحيطين بوزير الدفاع الفرنسي أنها "زيارة مجاملة لرجل دولة للاطلاع على وضعه الصحي"، مشيراً إلى أن "الرئيس والوزير استغلا اللقاء الذي استمر لساعتين لنقاش المستجدات والمواضيع الإقليمية، بدءاً بالوضع في الساحل ومالي"، وفق تعبير المصدر الذي تحدث لوكالة فرانس برس.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق