الأربعاء، 23 مايو، 2012

لخشب سائق إسعاف بدون راتب منذ 5 سنوات

يشتكي سائق سيارة الإسعاف في مركز لخشب الإداري التابع لمقاطعة تجكجة السيد أحمد ولد عمر من الظلم الذي يتعرض له منذ 15 أكتوبر 2009 تاريخ اكتتابه في مستوصف لخشب من طرف الإدارة الجهوية للصحة بتكانت حيث لم يتلقى راتبا منذ ذلك الوقت رغم ممارسته المنتظمة لمهامه كسائق لسيارة الإسعاف , و يقول إنه أبلغ السلطات الإدارية في الولاية و حتى وزير الصحة خلال زيارته الأخيرة لمدينة تجكجة و تمر الأيام و السائق المسكين يصارع على جبهتين أبردهما... اخطرهما, جبهة على ظهور الكثبان ما بين مركز لخشب الإداري  و تجكجة عاصمة الولاية حيث المستشفى الوحيد حيث يطلق سيارة الإسعاف كل يوم مرة على الأقل و الجبهة الثانية و هي الصراح من أجل البقاء في الحياة و هذه قد تكون الأصعب إذ لا يعقل ان يظل رب اسرة  ذو أولاد يعمل من دون راتب.و لمن يردي الإطلاع على مأساة هذا السائق المؤلمة الإتصال بلتلون رقم 46950722

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق