الثلاثاء، 7 يناير، 2014

الأبقار تلتهم مزارع في تجكجة

الأبقار المعتدية بعد ما جمعها أهالي الوادي
تتعقد هذه الأيام علاقة المزارعين بجيرانهم من المنمين في واد قيلاله بالضاحية الشرقية لمدينة تجكجة’حيث أينع الزرع و صعبت حمايته من الدواب الكبيرة ( الإبل و الأبقار) و كثف أهالي الوادي جهودهم لحماية المزارع’ و يقول السيد حمود (مزارع) بدأنا نقيم سهرات في المزارع لطرد قطعان الدواب من جوار الوادي إلى أن باغتنا قطيع كبير من الأبقار ليلة أمس و هاجم المزارع
محطما سياجها و جعلها قاعا صفصفا و لم نقدر على تحويل وجهته لكثرته و لقلة عددنا أيضا فنحن تلك الليلة مجرد 8 رجال في المداومة.و فورا أبلغنا الإدارة التي بدل التدخل أمرتنا بإحضار القطعان يوم غد إلى مباني المقاطعة و هذا أمر مستحيل لأن المقاطعة تقع وسط المدينة و كيف لعشرات عدة من رؤوس البقر أن تساق في شوارع المدينة لكي يراها السيد الحاكم و يقول المزارع أن أبلغوا غالبية المزارعين الذين حضروا بسرعة و احتجزوا ما أمكن من الدواب المعتدية. و عن ما إذا كانت هذه هي المرة الأولى التي تدمر الدواب فيها مزارعهم بهذه الدرجة يجيب السالك بالنفي و يقول إنها المرة الثالثة حيث سبق لنفس القطعان أن أضاعت مجهوداتنا في السنة الماضية و عندما اشتكينا أصحابها إلى السيد الحاكم المساعد (الحاكم آنذاك) تفاهمنا مع ملاك الأبقار و بتدخل منه شخصيا على أٍساس أنهم سيرعون دوابهم بدل تركها سائحة دونما راعي و تعهدوا بذلك. و يذكر ان مزارع وادي قيلاله( 12 كلم شرقي تجكجة) هي إحدى الممونين الرئيسيين في مجال الغذاء الطبيعي لعاصمة ولاية تكانتو تزرع الوادي 41 أسرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق