الجمعة، 10 يناير، 2014

تجكجة /تلاميذ مدرسة يجبرون الشرطة على اعتقال عشيقين

اعتقلت الشرطة صباح يوم أمس شابا عشرينيا في مدينة تجكجة بعد ما حاصره تلاميذ المدرسة رقم 7 في حي الشمسيات حين لا حظوا أنه يرغم فتاة على الدخول في بيت إبن عمه الذي يأويه منذ قدومه الأسبوع الماضي إلى تجكجة
بدأت القصة عند ما خرج التلاميذ في راحة العاشرة و بدل المرح و اللعب اتجه التلاميذ إلى دار مجاورة...
للمدرسة بدا أنها تأوي فتاة كان عشيقها قد استدرجها خلسة و لولا رفض الفتاة الدخول في احد البيوت لمر الأمر بسلاسة إلا أن توسل الشاب لها أثار شكوك الأطفال و تجمهروا حول الدار و في ما يبدو أنه إنزعاج من الفضوليين الصغار حمل الشاب فريسته إلى داخل البيت و اغلقه عليها و خرج لطرد الأطفال الذين رفضوا بل التحق بهم باقي التلاميذ و بدأوا الصراخ بشتم الشابين الشيئ الذي أخرج الجيران متسائلين عن ما يجري و ما إن أخبرهم الأطفال بالموضوع حتى اتجهوا نحو الدار و في محاولاتهم تكسير الباب خرجت الفتاة من الباب الخلفي للبيت فارة من أعين “الغزاة” غزاة يبدو أنهم أدركوها في بيت يسكنه أستاذ حاول نجدتها من المطاردين الذين يريدون معرفتها شخصيا ,و أبلغت الشرطة و فورا اعتقلت الشابة و أرسلت في طلب الشاب المتهم الذي انتهى به المطاف في السجن إلى حين ينتهي التحقيق في المسألة و بحسب مصادر أمنية فإن المتهمين اعترفا بعلاقة تربطهما منذ أشهر..
و يشكو أهالي تجكجة من تفاقم تفشي الإنحلال الخلقي في أوساط الشباب و خاصة الإعتداءات الجنسية على فتيات المدينة. يذكر أن الفتاة من سكان تجكجة في حين أن الشاب قدم من المجرية قبل أسابيع في ما قال أنه زيارة عائلية لإبن عمه صاحب البيت الذي كان في عمله وقت وقوع الحادثة في حين كانت زوجته في بيت أهلها في نقاهة بعد وضعها مولودا جديدا.
تجكجة - باباه ولد عابدين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق