الجمعة، 11 أكتوبر، 2013

تكانت :ولاية تعيش تحت وقع الصراعات/ورقة مفصلة عن المشهد السياسي هناك

تحددت معالم المواجهة السياسية على مستوى ولاية تكانت’و أعلن عن اللوائح المترشحة للتنافس على بلديات تكانت ال ’12 ، معارك ساخنة تخوض غمارها 10 أحزاب سياسية يسعى كل منها إلى الفوز باصوات الناخبين على مستوى بلديته...

و تستعر المعركة في بلدية تجكجة حيث يتنافس 9 مرشحين على كرسي العمدة هم
 : محمد المخطار ولد محمد محمود حزب( الفضيلة)
الشيخ أحمد ولد الطلبه (الحزب الموريتاني للتجديد و الوئام)
السالك ولد السالك (الإتحاد من أجل الجمهورية
) محمد ولد بلال (التحالف الشعبي التقدمي
) محمد ولد نتلا (حزب الوئام)
 محمد الحافظ ولد مليل (حزب الصواب
) يمهلو ولد الشيخ (حزب تواصل
) محمد الأمين ولد احمد شين (الحراك الشبابي)
و ستسير بلديتي مقاطعة تيشيت على نهج سخونة التنافس كما في تجكجة أو أشد و يتوعد عمدة تيشيت الحالي السيد بامبيحا و شيخها السيد مماني ولد بنيجاره يتوعدان الحزب الحاكم بهزيمة لن ينساها آخذي قرار ترشيحات الحزب الأخيرة و التي أقصتهما و أدت إلى مغادرة الإتحاد من اجل الجمهورية و الإلتحاق بحزب الوئام الذي يأكد مراقبون محليون انه حتما سيتمكن من هاتين البلديتين ?
 و تقدمت لائحتان في تيشيت
: بامبيحا ولد الشريف عبد المؤمن (حزب الوئام)
محمد محمود ولد تياه (الإتحاد من اجل الجمهورية )
و في بلدية لخشب لائحتان:
مماني ولد بنيجاره (حزب الوئام)
محمد محمود ولد بنيجاره (الإتحاد من اجل الجمهورية
 ) و لن تكون بلدية النيملان أكثر هدوءا من أختيها السابقتين إذ تشتد المعركة ما بين الإتحاد من اجل الجمهورية و حزب التحالف الشعبي التقدمي المدعوم من طرف الشباب الغاضب من الحزب الحاكم : حمود ولد السالك التحالف الشعبي التقدمي
) ميمون ولد صمباره (الإتحاد من اجل الجمهورية
 ) و تسير المواجهة في الغدية بوتيرة اقوى و أسخن من النيملان و تتواجه فيها 4 لوائح منها : - الغاضبون من إختيارات الحزب الحاكم الذين إختاروا الإنضمام لحزب تواصل
و منها الثائرون على الزعامات القبلية الذين يدافعون عن ألوان التحالف الشعبي
. - و منها المدافعون عن أحقية يأكدون من خلالها أنهم أولى ببلدية الغدية من سواهم لأنهم ذوو شعبية كبيرة كما يقولون و يصطفون في زمرة محاربي الوئام.
 - و أخيرا من المحاربين المتخندقين في صف الوزير السابق الدي ولد الزين والذين حبتهم قيادة الحزب الحاكم بحبها و اختارتهم لمقارعة السابقين من ذوي الأهداف المختلفة
 : محمد فال ولد احمد محم (لحزب تواصل
) محمد ولد حدمين (التحالف الشعبي التقدمي
) يسلمو ولد احمد فال (الإتحاد من اجل الجمهورية
 ) السالك ولد عبد الجليل (حزب الوئام)
محمد ولد مني (حزب الحراك الشبابي

و تبقى بلدية الواحات هادئة تماما لإنعدام التنافس فيها و لم يتقدم سوى ابن أخ العمدة الحالي للبلدية تحت ألوان الإتحاد من اجل الجمهورية. ولنا عودة لهذه الترشحات في باقي بلديات ولاية تكانت.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق