الأربعاء، 24 يوليو، 2013

موريتانيا: الإعلان عن أنطلاق الإحصاء الإداري ذي الطابع الانتخابي

أعلن رئيس اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات الدكتورعبد الله ولد اسويد أحمد اليوم الأربعاء عن انطلاق عمليات الاحصاء الإداري ذي الطابع الانتخابي يوم غد الخميس 25 يوليو 2013 لتتواصل حتى 7 من شهر سبتمبر القادم.0...
وأوضح الدكتور عبد الله ولد اسويد احمد في كلمة ألقاها بمقر اللجنة بالمناسبة أن الاحصاء 
سيجري تنفيذه تحت سلطة اللجنة الوطنية للانتخابات ويرمي إلى إحصاء جميع الموريتانيين والموريتانيات البالغي 18سنة فمافوق في تاريخ هذا الاحصاء والحاصلين على بطاقات تعريف وطنية جديدة. وأشاررئيساللجنة إلى أن البيانات المجمعة خلال هذاالاحصاء ستستخدم في إعداد سجل انتخابي يتم تدقيقه لتستخرج منه اللائحة الانتخابية النهائية. وأضاف أن اللجنة اسندت مهمة إنجاز هذا الاحصاء للمكتب الوطني للاحصاء باعتباره مؤسسة وطنية متخصصة في المجال تحت إشرافها ومراقبتها في 800 مركز للاحصاء مفتوحة لهذا الغرض على امتداد التراب الوطني. وأوضح رئيس اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات أن بعثات اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات ستتولى تنفيذ عمليات إحصاء الناخبين الموريتانيين المقيمن في الخارج طبقا للترتيبات التنظيمية المعمول بها في هذا المجال. ودعاالدكتور عبد الله ولد اسويد احمد جميع الموريتانيين خاصة الفاعلين السياسيين وفاعلي المجتمع المدني إلى المساهمة في إنجاح هذه العملية الكبرى ذات الأهمية القصوى بالنسبة لإجراء انتخابات شفافة وذات مصداقية. فالاحصاء، يضيف رئيساللجنة الوطنيةللانتخابات، يهدف إلى إعداد لائحة انتخابية شاملة وموثوق بها، وكرر مطالبته المواطين البالغين إلى التوجه إلى مراكز الاحصاء في الوقت المناسب مصحوبين ببطاقات تعريفهم الوطنية الجديدة لكي يجنبوا انفسهم طوابير اللحظات الأخيرة.
الوكالة الموريتانية للأنباء

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق